5.5 مليون دقيقة اتصال تقود 10279 شخصاً للإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وردة 5.5 مليون دقيقة اتصال تقود 10279 شخصاً للإسلام

مُساهمة من طرف طـارق في 9/8/2012, 4:21 am




أثمرت جهود 32 داعية في مشروع "أسلمت فعلمني" الدعوي الذي يقوم عليه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في البديعة، غرب العاصمة الرياض، على مدى الثلاث سنوات الماضية، عن اعتناق 10279 شخصاً الإسلام، من بينهم جنسيات أمريكية، وأوروبية، وأفريقية، وآسيوية، وعربية، بعد أن أجروا 242 ألف مكالمة مع أشخاص غير مسلمين.

وكشف المدير التنفيذي للمكتب الشيخ فؤاد بن عبد الرحمن الرشيد أن مشروع أسلمت فعلمني الذي يعد أكبر مشروع دعوي في السعودية، تلقى خلال الفترة الماضية أكثر من 130 ألف رسالة جوال، و 161 ألف اتصال، وتابع مع أكثر من 81 ألف مسلم جديد، في حين بلغ عدد المكالمات التي تم إجراؤها أكثر من 242 ألف مكالمة، بمتوسط 23 دقيقة لكل مكالمة، مشيراً إلى أن إجمالي دقائق الاتصال تجاوزت 5.5 مليون دقيقة.
وقال إن المشروع يوظف تقنية الجوال في التعريف بالإسلام ودعوة غير المسلمين للإسلام، وذلك من خلال تخصيص رقم جوال ليقوم من يرغب في دعوة أحد إلى الإسلام بإرسال اسمه ولغته وديانته ورقم جواله على الجوال رقم (00966555988899) ومن ثم يقوم الدعاة بالمكتب بالاتصال بهم هاتفياً، وتعريفهم بالإسلام ودعوتهم للدخول فيه.
وأوضح أن المشروع يهدف إلى التعريف بالإسلام على أوسع نطاق، ومساعدة من يرغب في اعتناق الإسلام أو التعرف عليه، وتسخير التقنية الحديثة في خدمة الإسلام، مشيراً إلى أن إيجابيات المشروع تتمثل في سهولة الفكرة في الوصول إلى أكبر شريحة من المستفيدين وفي أي مكان، وتوفير الكثير من الوقت والجهد على الدعاة وغيرهم، والوصول إلى أشخاص قد يصعب الوصول إليهم في أماكن نائية في المزارع والمصانع وأماكن لا توجد بها مكاتب دعوة.
وأضاف أن آلية عمل المشروع تتمثل بعد استلام الرسائل من المرسلين إلكترونياً تستقبل في جهاز الحاسب الآلي إلكترونياً، وتصنف الرسائل حسب لغات المستفيدين، وتفرغ البيانات في برنامج حاسوبي بحيث يسهل التعامل مع البيانات والمعلومات في البحث والفرز والتواصل وعمل الإحصاءات اللازمة وغيرهـا، مؤكداً أن الرسائل ترسل إلكترونياً للداعية كل على حسب لغته وجنسيته، وبعدها يتم إرسال رسالة للمرسل بأنه قد وصلت رسالته ويبلغ في حالة إسلام الشخص.
وبين الشيخ الرشيد أن المسلمين الجدد بعد إعلان إسلامهم تقوم الإدارة بتزويد قسم متابعة المسلم الجديد في المكتب بأرقام المسلمين الجدد ودعوتهم للمكتب وشرح أحكام الإسلام وإشراكهم في رحلات العمرة والحج وكذلك رحلات خاصة يتعلمون فيها أحكام الإسلام.





وأشار إلى أن دعاة المكتب البالغ عددهم 32 داعية الذين يتحدثون بعشر لغات يعملون على مدى تسع ساعات يومياً لدعوة غير المسلمين ودعوتهم لدخول الإسلام، مشيراً إلى أن أطول مدة استغرقها اتصال مع مسلم جديد بلغت 45 دقيقة، في حين كانت أقصر مكالمة لإشهار الإسلام 15 دقيقة.
وعن دور المعاملة في الدعوة كشف الشيخ الرشيد عن قصة إسلام أحد الهنود، كان يعمل لدى كفيله ويرفض دخول الإسلام على الرغم من محاولات الكفيل دعوته للإسلام، وعندما مرض الكفيل وأدخل المستشفى وتوفي بعد ذلك، ومن شدة تعلق هذا العامل بكفيله وحبه له وذكراه الطيبة، أعلن إسلامه بسبب معاملة هذا الرجل له.
ودعا المدير التنفيذي للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في البديعة المواطنين والمقيمين داخل المملكة وخارجها التواصل مع المشروع لدعوة غير المسلمين وكسب أجر دعوتهم للإسلام من خلال إرسال رسالة نصية على جوال المكتب، داعياً الله سبحانه وتعالى أن يجزل لهم الأجر والمثوبة في هذا الشهر الفضيل.
[center]سبق - الرياض

avatar
طـارق
admin
admin

عدد المساهمات : 798
نقاط : 22370
تاريخ التسجيل : 07/05/2012

http://crezemano.ahladalil.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى


مرحبا بك فى منتديات كريزى مانوهذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

...

للتسجيل اضغط هـنـا